اهتمام كبير بمنافسات كرة القدم في البرنامج الأولمبي المدرسي

تواصلت منافسات كرة القدم للمستوى الأول بالمرحلة الابتدائية في البرنامج الأولمبي المدرسي بصورة قوية، والتي وصلت إلى الدور الثاني بمشاركة مختلف المدارس الحكومية والخاصة.
وأُقيمت المباريات هذا الأسبوع على عدة ملاعب بهذه المرحلة، وشهدت حضور سعادة ربيعة الكعبي رئيس الاتحاد القطري للرياضة المدرسية، والدكتور صلاح سالم الخبير الفني بالاتحاد، والعديد من المسؤولين عن منافسات البرنامج الأولمبي، بالإضافة إلى الكشافين المختلفين من أكاديمية التفوق الرياضي «أسباير». وكانت البداية مع منافسات المجموعة الأولى، والتي تأهل منها فريقا كمال ناجي وسعود بن عبدالرحمن بعد احتلالهما المركزين الأول والثاني في المجموعة. وفي المجموعة الثانية، تأهل الشروق والوكير للمرحلة الثانية بعد فوزهما على الخليج العربي.
وفي المجموعة الثالثة -التي أُقيمت منافساتها على ملعب نادي السيلية- صعد فريقا المثنى بن حارثة وعلي بن عبدالله، على حساب الإخلاص.
وعلى الملعب نفسه، أُقيمت منافسات المجموعة الرابعة، وصعد منها فريقا سعد بن أبي وقاص وعثمان بن عفان، على حساب مدرسة بلال بن رباح.

 وفي مباريات المجموعة الخامسة -التي أُقيمت على ملاعب أكاديمية التفوق الرياضي «أسباير»- تأهل فريقا عبدالله بن زايد وأم صلال محمد، على حساب مدرستي جوعان بن جاسم ومالك بن أنس.
وفي المجموعة السادسة، تأهل فريقا أم العمد والمنار للمرحلة الثانية، على حساب دخان والكعبان. وفي المجموعة السابعة، تأهل فريقا القادسية وأبي حنيفة للدور الثاني على حساب ابن سينا. وشهدت آخر المجموعات الثامنة تأهل مدرستي خليفة النموذجية وسميسمة للدور الثاني، على حساب الرشاد وعبدالله بن الزبير.
مشاركة كبيرة
أشاد سعادة ربيعة الكعبي -رئيس اللجنة المنظمة للبرنامج الأولمبي المدرسي- بالمشاركة الكبيرة من جانب المدارس، سواء على صعيد الحكومية أو الخاصة. مؤكداً أن هذا الحضور أعطى للمنافسات قوة كبيرة في نسخة هذا العام.
وأضاف رئيس اللجنة المنظمة: «ما شاهدناه من مستويات فنية عالية خلال المنافسات، يؤكد على وجود عدد كبير من المواهب القادرة على تقديم الأفضل في المرحلة المقبلة للكرة القطرية، حيث إن البرنامج يمثّل كنزاً لتلك المواهب، وهو بمنزلة دعوة صريحة لكل المدربين في الأندية لمتابعته».
وقدّم سعادة ربيعة الكعبي الشكر لجميع القائمين على البرنامج، على ما يبذلونه من جهد حتى تخرج المنافسات بتلك الصورة المتميزة. وقال: «الحقيقة، الجميع يعمل بصورة قوية ومتميزة حتى يكون البرنامج الأولمبي في أبهى صورة له في نسخة هذا العام، ونأمل أن يتواصل بالقوة نفسها حتى منافسات الختام».
وأشار سعادة ربيعة الكعبي إلى أن المنافسات شهدت متابعة كبيرة من جانب المسؤولين في «أسباير» لرؤية اللاعبين الصغار واختيار الأفضل منهم للعب بالأكاديمية، ونحن سعداء بهذه المتابعة المتميزة.